روايات

رواية قلوب أرهقها نبضها الفصل السادس والأربعون 46 بقلم نرمين قدري

رواية قلوب أرهقها نبضها الفصل السادس والأربعون 46 بقلم نرمين قدري

رواية قلوب أرهقها نبضها الجزء السادس والأربعون

رواية قلوب أرهقها نبضها البارت السادس والأربعون

قلوب أرهقها نبضها
قلوب أرهقها نبضها

رواية قلوب أرهقها نبضها الحلقة السادسة والأربعون

المحامي/ ده إجراء متوقع زي ما فاهمتك قبل كده في التليفون وانا كمان حاولت مع وكيل النيابة أنه يخرجها بضمان محل إقامتها أو كفاله ولو أن انا عارفة انه مستحيل بس قلت اجرب وللأسف زي ما توقعت بلظبط
بيجاد/ و العمل انا عاوز اعرف والعمل هنقف ايدينا متربطة كده وخبط بايده مجروحة على الحيط و نسي اصلا أنها مجروحة جرح عميق هو حاسس أنه روحه بنتاخد منه أن حتة منه رايحة اصلا مش عارف يعمل ايه ثم التفت بيجاد الي محامي وقال بشدة
بيجاد / انا لازم نشوف حل انا مش هقف اتفرج كده عليها وهي محبوسة و انا هنا برا عاجز احساس العجز ده صعب قوي
المحامي / اهدي بس انت علشان ايدك بتزفت كتير الخدمة اللي اقدر اعملها استعجل اللجنة اللي هتفحص الفيديو وبدل ما تاخد ثلاث ايام احاول اقصر المده بس دلوقتي وقفتكم دي ملهاش لازمة
ماجد/ . بيجاد الله يخليك تعالي ناخدك علي اي مستشفى نخيط الجرح و نرجعلها اديك شايف أن وقفتنا زي قلتها تعالي انت نزفت كتير وكمان علشان تقدر تقف معاها لو انت وقعت مين اللي هيكون جمبها
المحامي / للاسف كمان رجعكم تاني لهنا ملهوش اي لازمة هما مش هيسمحولها بزيارة غير لما تقرير اللجنه الي شكلته يظهر ويبين أن الفيديو متفبرك وان هي اللي مش في الفيديو
ماجد/ بس اللي يشوف الفيديو استحال يقول إنه مش متفبرك دي حاجة زي الحقيقة بلظبط
المحامي/ لاء ده شغلهم هما و هما بيفهموا في كويس وعارفين يفرقوا بين الحقيقي و المتفبرك
بيجاد / بعصبية وافرض ان اللي لجنه معرفتش تثبت أنه متفبرك ايه الحل و ايه أقصي عقوبه ممكن تتعرضلها
المحامي /للاسف هيتحكم عليها خمس سنوات وان شاء الله ميحصلش انا متفاءل خير ان شاء الله
شهقت عطر ووضعت ديها علي فمها و دفنت رأسها في محمد و انهارت عياط بهستريا
كل ده ومحمد ساكت و لكن علامات الغضب علي وجه وكأنه ناوي يعمل حاجة
لا حظ ماجد و بيجاد ملامح محمد ولكن قطع كلامهم المحامي
المحامي / بصوا هو كل اللي المدام مسك محتاجه دلوقتي اكل و مايه و كتروا الاكل علشان ناس اللي معاها تحت نكسر عنيهم و هاتو كرتونه سجاير توزعوا علي العساكر و نزلوا الباقي تحت مع الأكل كده اضمنوا أن مدام مسك حتتشال تحت علي كفوف الراحة و محدش يقدر يضايقها
امجد/ اعتبروه حصل نص ساعة وكل حاجة تكون موجودة زي ما حضرتك قلت بس اعمل ايه علشان اوصلها الاكل
المحامي انا عطيهم خبر كلم انت العساكر وهما معاهم أوامر يظبطوا الدنيا
ماجد / وانا هاخد.بيجاد اخيط ايده ونتقابل هنا بعد ما نخلص
والتفت ماجد لمحمد و قاله وهو بيشاور علي عطر
ماجد/ يلا انت يا محمد خد عطر روحها و اللي انا شايفة في عينك اصرف نظر عنه علشان متبوظش شغلنا حق بنت عمك هيرجع متقلقش كل حاجة معمول حسابها
محمد/ بس ده شرفي أنا اللي اتمرمغ يا ماجد و مش هيرجع غير بالد*م
بيجاد بعصيبه وقد جاب آخره من كثره الالم
وانا ايه خيال مقاته يا محمد الله يكرمك ما تبوظش اللي انا عمال اخطط له اصبر لو انا ما عرفتش ارجع حق مراتي ابقي انصرف انت و يلا بقا روح عطر و استني تليفون مني اكيد هحتاجك بس اعمل حسابك هنسافر البلد
محمد / ماشي يا بيجاد هستني تليفونك و التفت محمد الي عطر و اخدها و ماشي و هو ساند عطر منهاره علي اختها
و ماجد اخد بيجاد علي أقرب مستشفي علشان الجرح
و امجد نزل السوق اشتري كرتونه مايه وعصائر كتير و مشويات مشكلة و حلويات سجائر كتير وراح القسم
قابل العسكر
ماجد/ مساء الخير يا دفعة وطلع علبة سجائر انا جيبك من طرف محامي ذكي
التفت العسكري حواليه شمال و يمين وقال بصوت منخفض:
– اه اه تعالي ورايا
اخده علي جمب واخد منه الاكل
وعند مسك من ساعة ما نزلت الحجز و هي قاعده علي جامب مساهمة قدامها و ساكته وكأنها علي قيد الحياة بدون حياه
جلست بجوارها متهمة من اللي المتواجدين معاها
قالت المتهمة وهي تقترب منها :
– هي الحلوة قالتلنا اسمها ايه
ظلت مسك ملتزما الصمت و حتي لم تلتفت إليها
المتهمة / طايب بلاش اسمك ممسوكه في ايه انطقي
ونفس رد فعل مسك حتي أنها لم تلتفت لها من اصله
رفعت متهمة حاجبها وقالت بغضب:
– هو في ايه يا بيت احنا مش قد المقام ولا ايه لاء فوقي لنفسك يا ختي احنا هنا كلنا في الهوا سوا مافيش فرق يا جناب البرنسيسة و اهدي وادي معانا كده خالي المركب تمشي و الوقت يقصر احسن الوقت. هنا مش بيعدي انتي سمعاني يا عروسة
صدر صوت عالي من مكان قريب
– جري ايه يا محاسن البت مش عاوزة تتكلم سيبها في حالها شكلها بنت ناس مش شبهك و يلا قومي ابت من جمبها احسن ما اقوملك انا
محاسن / خلاص يا معلمة تحية قايمة اهو أن شله عنها ما نطقت شكلها خرصة ولا ايه حكايتها ولا جاية من أنه نصيبا
تحية / اتلمي. بقا في ليلتك وخليها تعدي و اتفضلي قومي من هنا
فتح الباب ودخل العسكري وقال بسخرية :
– اتفضلوا يا ولاد المحظوظه اكل عمر اهلكم ما اكلوا واجب من الست و شاور علي مسك ليكم و التفت اللي معلم تحية وقال
العسكري/ المدام في حميتك يا معلمة و المعلوم كله مع الأكل أهلها رشين رشه جامد علي حجز كله محدش يقرب لها ولا يجي جانبها والكيسة دي فيها اكلها لوحدها
محاسن / ومتاكلش معانا ليه بقا أن شاء الله علي أيدها نقش الحنه و لا احنا مش قد المقام علشان جناب البرنسيسة تأكل معانا
تحية / في ايه يا بنت يا محاسن الدفعة قالك المدام في حمايتي وانتي مصممة بردو ايه عاوزة تشوفي الوش التي بتاعي ولا ايه
محاسن / لا خلاص يا معلمة سكات اهو و حاطت ايديها علي بقوها
التفت تحية للعسكر
تحية / خلاص يا دفعة المدام في حمايتي بس قولي هي مين شكلها حد تقيل و ايه هي تهمتها
عسكري / معرفش بس الدنيا مقلوبه عليها برا واهلها كلهم في القسم
وعند بيجاد في المستشفى تم تنظيف الجرح و خياطة وكان الجرح غميق ولكن بيجاد غير مهتم بالألم كل تفكيره مع مسك و ايه اللي ممكن يعملوا في فاطمة
التفت إلي ماجد
بيجاد./ ماجد انا هسألك سؤال واحد بس انت لسة باقي علي فاطمة
ماجد/ باقي عليها ازي مش فاهم
بيجاد/ يعني ناوي ترجعلها تاني ولا ايه
ماجد/ لا طبعا ارجع لمين دي شيطانه بس البنات هما اللي شغالين كل تفكيري
بيحاد / انهاردة أن شاء الله بناتك هيباتوا في حضنك بس لازم تنسيهم أن ليهم ام علشان فاطمة هتنتهي
ماجد / بيجاد انت ناوي تعمل ايه انا مش فاهم اوعي تعمل حاجة تضيعك اوعي يا بيجاد ابنك لوحده هناك ومسك مستقبلها مش باين اوعي يا اخويا تعمل حاجة تندم عليها هي كلبه ولا تسوي بس انت ماضيعش نفسك بالله عليك
بيجاد / ما تقلقش يا ماجد مش هعمل حاجة انا بس هعلم عليها علشان تعرف أن الله حق مسك امانه في رقبتك انا مسافر البلد كام يوم انا ومحمد بناتك عبعتهم مع أي حد من الغفر هناك ادي هند خبر و لازم هند تحببهم فيها و فاهمها انهم مش جاين زيارة هما حيقعدوا علي طول و انزل شوف بيت اكبر من اللي انت قاعد في او اشتري فيلا. علشان تقضيكم
ماجد / قولي ناوي علي ايه بس ريح قلبي الله يكرمك انا قلقان عليك
بيجاد / قلتلك ما تقلقش بس فاطمة محتاجة رباية وانا اللي هربيها و قسما بالله ما هرحمها علشان هي ما رحمتنيش انا و مسك و انت و ابويا كل دول ضحايها وهي حتي مرفلهاش جفن
خرج ماجد و بيجاد من المستشفى
اتصل بيجاد يا امجد
بسجاد / أيوة يا امجد جاهز ولا ايه
امجد/ انا جاهز بس انت كلمت محمد يجهز علشان متاخرش
بيجاد/ لسة هكلمه بس انا عطيلوا فكره أنه يكون جاهز تمام استناني في المكان اللي اتفقنا عليه وانا حاجيب محمد واجي علي طول
التفت بيجاد و قال له
بيجاد./ ماجد مسك امانه في رقبتك اوعي تسبها انا هغيب بس يومين وان شاء الله هكون معاها وهي بتخرج واكون جبتلها حقها
اتقابل التلاته وركبوا سيارة امجد و طلعوا علي بلد
اتصل محمد برجاله بتوعه
محمد / ايوا يا صلاح حضرت اللي اتفقنا عليه
صلاح / زي ما قلت كل حاجة جاهزة
محمد تمام حضرلي كام راجل و استناني علي أول البد علشان المهمة هتبداء و مش عاوز غلطة
وصلوا البلد و اجتمعوا مع الرجاله وكان الوقت قرب الفجر
طلعوا علي بيت فاطمة دخل بيجاد وامجد من نواحي المندرة و صلوا علي اوضة البنات
استيقظوا علي حركة في الغرفة
فرح /عمو بيجاد وحشتني انت فين من زمان وبابا فين وجدو و تيتا
بيجاد/ حبيبت قلب عموا من جوا عاوزة تروحي لبابا
فرح / بجد انا نفسي اروح انا ورحمة قوي علشان ماما بتزعق كتير و بتضربنا وكل شوية تقولنا انتم شبه ابوكم مش عاوزاكم
امجد/ معلش حببتي تعالوا يلا علشان بابا مستنيكم
رحمة / انا كمان عاوزه بابا
ببجاد/ يلا بقا اخلصوا قبل ماما ما تصحي و تمنعكم تيجو معانا
نزلو البنات معاهم و سلمهم بيجاد الغفير و عطالوا عنوان ماجد
اتصل بيجاد لماجد
بيجاد/ ايوا يا ماجد البنات في الطريق استناهم
ماجد/ تمام و هي رضيت تسبب البنات كده علي طول
بيجاد هي لسة ما تعرفش أننا اخدنا البنات كلمت هند
ماجد./ انا رجعت لقتها نايمة هصحيها واتكلم معاها
دخل ماجد علي هند كانت صاحت وبترضع لوجين
ماجد./ هند انتي صاحبتي
هند/ تعالي يا حبيبي معلش نمت قبل ما تيجي من التعب بنتك مطلعة عيني
ماجد/ ولا يهمك يا قلبي
هند/ طمني علي مسك ايه الاخبار
ماجد/ مسك ان شاء الله يومين وتكون وسطينا بس انا عاوز اتكلم معاكي في حاجة تانبة
هند ظهر علي وشها الاهتمام خير يا حبي في ايه قلقتني
ماجد/ مافيش قلق بس كنت عاوز اقولك انا اخدت البنات من فاطمة و هيجوا يعيشوا معانا هنا
هند / بفرحة بتتكلم جد بناتك هما بناتي هما جاين أمتي
ماجد/ يعني بجد انتي مش مضايقة
هند / وانا ايه اللي هيزعلني بس دول اخوات بنتي
ماجد قام حضنها ربنا يباركلي فيكي يا عمري
هند/ ما قولتليش هما جاين أمتي
ماجد/ قدامهم ساعتين ويوصلوا أن شاء الله
هند / يادوب اقوم اعملهم كيكة و حاجات حلوة
ماجد/ هند هو انا قلتلك ان بحبك قبل كده
هند/ و انا قلتلك أن بعشقك يا ميجو
و عند بيجاد شاور الرجاله يطلعو
طلعوا أوضه فاطمة كتموا نفسها و شلوها
اخدوها علي مخزن قديم فاضي رموها في الأرض ماكتفه و حوليها خمس كلاب كبار مربوطين بنها و بنهم نص متر بس وهي في النص و علي الارض مجموعة فئران و حشرات كتير مختلفة شالو من علي عينيها الرباط
اتفجاءة فاطمة من المنظر كلاب محوطاها مثل الدائرة و وصوت نباح الكلا بيرن في مكان
فاطمة بفزع انا فين مين جابني هنا صواتها من الخوف هو المكان كل ما الكلاب تقترب و الفئران بتقرب منها وهي مش قادرة تتحرك لو اتحركت هتقرب من كلاب رعب مخيف وفجاءة انقطعت كهرباء عن مكان و اصبح ظلام رهيب صوت نباح كلاب و صوت الفئران و حشرات ماشية عليها وعلي جسمها و عمالة تصوت و هي مربوطة يد و ساق لا تقدر علي حركة
محمد / التفت بيجاد حتسبها كده قد ايه
بيحاد / لحد ما تستوي خالص لسه قدمنا يويمن سبها لحد ما تقول إن الله حق
روح محمد وبيجاد بيوتهم القديمة
دخل محمد علي عمة فايز
محمد/ بصوت عالي كده بردو يا عمي كده هانت عليك مسك لدرجة دي انت تصدق أن بنتك تعمل كده
جاء صوت عواطف من ورا
عواطف / ومايصدفش ليه هو احنا بنتبلي عليها البلد كلها مصدقة اشمعنا احنا اللي مش حنصدق
محمد التفت لها وبصوت كله غضب هز اركان البيت
محمد/ تعرفي تخرصي انتي يا حرباية انا بتكلم مع عمي مش معاكي بيقي تحطي لسانك اللي بينقط سم ده جوا بوقك و تسمعينا سكاتك و ياريت تورينا جمال خطوتك لحد ما امشي من هنا
عواطف / انت ازاي تسمح لنفسك تتكلم معايا كده
محمد/ بلا اسمح بلا زفت انتم خلتوها خل خالص بدل احنا ما نقف جنبها ونسندها لا احنا كمان بننهش فيها زي الغرب
فايز / انا دمي فار لما شوفت بنتي كده
محمد/ دي مسك يا عمي تربيتي و تربيتك يعني استحاله تعمل كده انا اللي هقولك علي مسك بس الواضح أن اتلكلام ملهوش عوزه بنتك بريئة عاوز تصدق صدق مش عاوز سبها في حالها مش انت و الزمن عليها كفايا اللي فيها مش كمان الضربه هتكون من اللي منها يا عمي
و سابهم و مشي
فتح بيجاد الكاميرا يتفرج علي فاطمة و رهبه الخوف في عينيها

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قلوب أرهقها نبضها)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!