روايات

رواية عهد الاسود الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم زهرة الربيع

رواية عهد الاسود الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم زهرة الربيع

رواية عهد الاسود الجزء الخامس والعشرون

رواية عهد الاسود البارت الخامس والعشرون

رواية عهد الاسود الحلقة الخامسة والعشرون

عهد اتسعت عنيها بشده وزهول لما قال انا مقربتش منك يا عهد انتي لسه بنت ولو كشفتي عند اي حد هيأكدلك كلامي
هنا اسد اتفاجا بشده لانو شاف الاوضه وكل شئ فيها بعنيه وقف وقفل الشاشه و قال بغضب…اسامه عنده حق ده كداب وبيسرح بينا احنا بنضيع وقتنا
اسامه قال انا قولتلكم محدش صدقني ..بس عهد قالت بدموع..بس اناعايزه اسمعه….ارجوكم خلينا نسمعه هيقول ايه مش هنخسر حاجه انا واثقه فيه و
اسد بصلها بزهول وقال..واثقه فيه..ههه.. في مين في ضرغام..واتحولت ملامحو لغضب رهيب وقال…اسمعيه لوحدك انا مش مضطر اسمع تفاهتو دي…. ولسه هيخرج شوق وقفت قدامو وقالت…المفروض انت كمتن تصدقه وتثق فيه..ده الشخص الي طول عمرك تحت جناحو..اسمعه مره واحده ولو معجبكش كلامو ولا كانك سمعتو
اسد هدى شويه بس اسامه قال لو هو سمعو اما مش عايز اسمع …انا ماشي وانت براحتك يا اسد
اسد قال..انا كمان جاي معاك..ولسه هيطلعو شوق قالت بسرعه..انتو خايفين..مش عايزين تسمعوه لانكم خايفين
اسامه بصلها باستغراب وقال… خايفين..وهنخاف من ايه بقى يا ست شوق
شوق ابتيمت وقربت منو وحطت عنيها في عنيه وقالت..انت بزات خايف…خايف تطلع ظلمتو..خايف يكون فعلا معاه دليل ويكون بريئ بعد كل الي عملتو معاه..خايف تعرف انو همره ما اذك بعد ما تكون خسرتو مش كده
اسامه بلع ريقه وغمض عنيه وفتحهم بغضب وقال..انا مش خايف من حاجه لاني عمري ما ظلمتو واهثبتلك ان كل كلمه قولتها كانت صح..وان ده مجرد كلام اهبل بيقوله ..وراح فتح التسجيل وقال..كلنا هنسمعو..وللاخر..علشام الكل يعرف مين الظالم ومين المظلوم
وفعلا قعدو تاني وفتحو التسجيل وضرغام قال بدموع….اسمعني كويس يا اسامه زي ما قولتلك انا لا قتلت مالك ولا قربت لعهد..كل الحكايه بدأت يوم ما انت يا اسامه جتلي على الفيلا بعد ما شوق اتصابت وانتو على اليخت يومها بالظبط جاني واحد على البيت كان عايز يخطف عهد وقال انو من رجالتك
هنا اسامه قال بغضب..والله كداب وبنضيع وقت لان انا يومها بزات مبعتش حد
عهد قالت بسرعه..بس فعلا فيه واحد حط السكين على رقبتي وكان هيقتلني وقال انك انت الي باعتو يخطفني
بقلم…زهرة الربيع
اسامه استغرب جدا وانتبه اكتر لكلام ضرغام …وضرغام كمل وقال…يومها انت انكرت وقلت مبعتش حد وانا يومها كمان مبعتش حد علشان يقتلك..كمان المجرم ده اول ما سمع صوتك هرب من المكان الوحيد الي معلهوش حراسه زي ما يكون حافظ الفيلا وده خلاني اشك في حد واحد بس
الكل سمعوه بانتباه وضرغام قال…سيلا ..سيلا الوحيده الي حافظه الفيلا شبر شبر يومها قررت اراقبها وحطيت لها جهاز تنصت في تليفونها علشان اراقب مكالماتها واسجلها
وشكوكي طلعت في محلها طلعت متفقه مع واحد رغم اني متاكد اني سمعت صوتو قبل كده لاكن مش قادر اميزو ..شخص كل همو يدمرني ويخسرني الكل طلعو مخططين لقتل ابنك وعايزين يلبسوهالي وسيلا كانت بتساعدو وبتديه كل تحركاتنا
اسامه كان بيسمعه وهو متلخبط مش عارف يصدق او لا بس ابتدى يصدق اكتر لما ضرغام ابتسم بحزن وقال…طبعا كان سهل عليها تديه اخبارنا لانها كانت في حياتنا احنا الاتنين..وكل يوم مع واحد فينا والبركه فيك..
اسامه بلع ريقه ووقف وقفل التسجيل بسرعه وبقى يلف وهو بيشد شعره لورا مش قادر يهدي قال..ازاي يعني هو كشف اني على علاقه بيها وبيلعب معايا ولا كلامو مظبوط ولا ايه
شوق مسكت ايده وقالت..ارجوك اهدى علشان نفهم
اسامه حاول يتمالك نفسو قعد تاني وفتح التسجيل و ضرغام كان بيقول..بس انا لحد هنا قولت اسمعك التسجيلات بتاعتهم ونحاول نلاقيه سوا لحد ما عرفت بخطتهم الي بعدها وكمل بدموع وقال…كانو عايزين يخسروني اسد…كانو عايزينو يكرهني…سمعت من ضمن تسجيلاتهم انهم هيحطولي مخدر في الاكل باتفاق مع واحده من الخدم عايزيني ..احم..عايزن اسد يشوفني مع عهد
اسد هو وعهد بصو لبعض وبصو للشاسه باهتمام ضرغام كمل وقال…انا اول ما عرفت كده كبيت الاكل بعد ما اتفقت مع الخدامه وضايقت عهد شويه وكنت ناوي اضربها على دماغها علشان تفقد الوعي وضحك بخفه وقال..بس هيه مستنتش اغمى عليها بمجرد ما قربتلها
عهد اتكسفت وبصت في الارض وضرغام قال..اول ما نامت بهدلت الاوضه وعملت الديكور الي انت شوفتو يا اسد..وحطيت دم على السرير كان لازم ابينلهم ان الي عايزينو حصل..لانه الشخص ده اتفق مع سيلا تيجي الفيلا بعد ساعتين وتشوف ايه الي حصل لو كانت لقتني نمت او مقربتش لعهد كانت هتمل هيه نفس الي انا عملتو في الاوضه المهم ان اسد اول ما يوصل يفتكر اني خنتو ومحافظتش على امانتو عندي وفعلا دخلو باليل ولقو كل حاجه تمام ومشيو
وانا نويت اني الصبح هشرحلك كل جاجه واقولك ان مفيش اي حاجه حصلت بنا بس…وهنا ضرغام نزلت دموعه وقال..بس انتي بوظتي كل حاجه با عهد لما هربتي..مستنتيش افهمك حاجه..قلبي كان مجروح قوب انك فاكره اني خدعتك بالشكل ده والله يا عهد انا ما قربتلك وهتشوفي كل حاجه بعينك…انا..انا بحبك..اوي
هنا عهد اتسعت عنيها بزهول واسد وقف وبص بعيد بغضب وبقى يقطم في ضوافره بتوتر
ضرغام ابتسم وقال…متدناش ضهرك يا اسد..انا حافظك وعارف ان زمانك مدايق و بتقطم في ضوافرك …بس انت زعلان ليه يا عم اه بحبها..بحبها قوي…وسايبها امانه عندك لان عهد من نصيبك يا اسد…معني انكم سمعتو التسجيلات يبقى انا …انا البقيه في حياتك بقي
هنا اسد وحتى اسامه وعهد نزلت دموعهم واسامه قال بتوتر شديد …لا لا بقى ..يعني ايه الكلام ده ..يعني ايه
ضرغام كان ساكت ودموعه بتنزل وقال..الشخص ده مش هيسبني ..انا سجلت الفيديو ده امبارح…لما عرفت..اما عرفت انو عايز يقتلني..انا مش زعلان…ومش همنعو حتى..انا عايز اموت..لاني اكتشفت..اكتشفت اني مليش اي مكان وسطيكم..انتو اجمل بكتير من غيري..اسامه بيحبك يا اسد…وانتي يا عهد..اسد بيحبك وحتى يمكن هيحبك اكتر مني
ابتسم ومسح دموعه وكانت بتنزل بوجع وقهر باين على ملامحو وقال..اما انت يا اسامه…انت اغلى حد في حياتنا كلنا..البت شوق غلبانه ..بتحبك …خد بالك منها
اسامه نزلت دموعه اكتر وشوق كمان وضرغام كمل وقال..خد بالك منهم كلهم يا اسامه وبذات عهد طلعها من عندك ..و…وجوزها لاسد..اعتبر دي وصيتي يا اخويا
كنت اتمنى احضنك لو مره واحده وحشني حضنك يا اسامه اوعي تفتكر اني كرهتك لو يوم واحد انت اخويا الكبير وصاحب عمري هتوحشني يا اجدع وارزل بني ادم شفتو …حاول تسامحني حاولو تسامحوني كلكم وهنا اتقفل التسجيل واختفى ضرغام من قدامهم
اسد وقف و قال برعب ودموع..انا..انا مصدقو ..احنا هنلحقو مش كده…هنلاقيه يا اسامه مش كده
اسامه حط اديه على دماغو و دموعه بقت تنزل بغزاره وقال..يارب..يارب يكون كداب…هعمل ايه لو خسرتو بعد الي عرفتو ده
شوق حضنتو وقالت بدموع.. اهدى اكيد هنلاقيه و
بس قطع كلامو لما لقو تكمله الفيديو كانت مكالمه سيلا والشخص نفسو الي بيقولها فيها انو هيقتل ضرغام والي قلها فيها كمان انها شريكه في موت مالك وازاي لبسوها لضرغام
هنا اسامه قعد مكانو ومبقاش قادر ينطق وعهد كانت بتيكي جامد وبتشهق وقالت..لا لازم نلاقيه اتصرفو..وانبي اعملو حاجه
اسامه وقف وحاول يتماسك ومسح دموعو وفتح الفلاشه وكانو فيها فايلين فتح الاول والمرادي التسجيل كان في الفيلا بتاعت ضرغام ومتسجل فيه كل الي حصل والي عملو في الاوضه صوت وصوره واول ما عهد اغمى عليها حطها في السرير…. والي حصل بعد كده كان زي ما قال ضرغام بالظبط بعد كده عمل نايم جمبها ودخلت سيلا فعلا ومعاها شباب واول ما لقوهم كده مشيو وخلص هنا الفديو
عهد بقت تبكي بقوه وتقول….يا رتني فضلت هناك يا رتني ما ظلمتو ومشيت وبقت تبكي جامد شوق حضنتها وبقت تقول..اهدي يا عهد اهدي وانتي هتعرفي منين يعني ان كل ده مش حقيقي
اسامه بلع ريقه واديه كانت بتترعش وفتح الفايل الاخير وكان فيه كل تسجيلات سيلا مع الشخص المجهول
اسامه سمع كل التسجيلات وكل الخطط واتفاقهم على ابنو وعلى عهد كان بيكررهم وفعلا طلع ضرغام ملوش ذنب اسامه ضم اديه بغضب رهيب وهو مش شايف قدامو غير صوره سيلا والغضب والزهول بان على ملامحو
اسد قال بدموع..احنا لازم نتصرف لازم نعرف مين ده..وعايز منو ايه
اسامه كان متجمد مكانو والغضب عاميه اسد قرب منو وقال..اسامه انت واقف كده ليه بقولك لازم نتصرف ..مين ده وعايز مننا ايه انا كمان مقدرتش اعرفو .. صوتو مالوف بس مش قادر افتكرو
اسامه صم اديه بغضب وقال… بس انا افتكرتو من اول ما قال الوو
اسد وعهد وشوف بصولو بانتباه واسد قال .انت تعرف مين ده وعايز منو ايه
اسامه بص لاسد وقال…ده ابوك يا اسد…سامحني بس انهارده اخر ايامو …وبص بعيد وعنيه بتطلع نار وقال..بقالي عنده تارين مش تار واحد…ولو ضرغام حصلو حاجه ..هيبقى التار التالت …وشد سلاحو وطلع والغضب عاميه
اسد اتسعت عنيه بزهول وقال بدموع ..بابا
عند ضرغام كان مصدوم اول ما شاف الشخص الي خاطفو وضحك بقوه وقال..النعمان…اااااه…انا قد ايه غبي…
النعمان بصلو بغضب ..وقال..انت غبي من زماز يا ضرغام..من وقت ما فكرت انك ممكن تموتني وتاخد ابني وتربيه كانو ابنك واسيبك عايش ببساطه
ضرغام ابتسم بسخريه وقال..١٠ سنين يا نعمان…عشر سنيم خلصو وحقدك وجشعك مخلصش…لسه زي ما انت غيرتك مننا زي ما هيه وكمل بغضب وقال…لسه حيو،ان وقاتل زي ما انت …بس تعرف قدرت تلحق نفسك..سنين وانا بدور عليك ..سنين نفسي اطولك واشرب من دمك واخد حق راقيه من عنيك
النعمان ضحك وقال بتفكير مصتنع واستهزاء…راقيه..راقيه..معلش فكرني مين راقيه دي
…ااااااااه….راقيه دي اختك العبيطه الي كنتو واخدين فلوسها ومعيشنها تحت رحمتكم وعايزين تاخدو فلوسها في كرشكم مش كده
ضرغام بصلو بنظره قرف واستحقار و قال بغضب رهيب..لا…راقيه اختي…الي حبتك اكتر من نفسها رفضت اي حد غيرك واتحدتنا كلنا علشان تتجوزك و انت كافأتها بانك قتلتها باديك..اوعى تفتكر اني نسيت يوم واحد يا نعمان …ولحد اخر ثانيه في عمري لو طولت رقبتك هفصلها عن جسمك لو اخر حاجه ممكن اعملها
نعمان ضحك بقوه وقال…اديني انا الي هفصل راسك عن جسمك يا ضرغام..هتموت وحيد زي ما وعدتك ومحدش حتى هيترحم عليك..كل عيلتك بتكرهك وبيتمنو يشفوك متقطع قدامهم
ضرغام ابتسم بسخريه وقال ..انا عيلتي مهما كرهوني مش هيتمنو يشوفوني بتقطع ..عارف ليه..علشان احنا الي بنا رابط دم..واحد ابن حرام تربية ملاجأ زيك ميفهمش الكلام ده
هنا نعمان اتعصب وضرب ضرغام قلم قوي
ضرغام بصلو بحده نظره مرعبه قوي خلت نعمان رجع لورا و بلع ريقه بخوف وقال لرجالتو علموه الادب عايز اسمعو بيترجاني علشان اقتلو واخلصو
ضرغام تف في وشو بغضب وقال…و،سخ …وهنا الجاردات الي جايبهم نزلو ضرب في ضرغام بقوه وهو مربوط وبقو يضربوه بكل قوتهم
عند اسامه جري على اوضه سيلا بعصبيه وخبط الباب برجلو كسرو
سيلا كانت قاعده على السرير واول ما عمل كده وقفت بزهول ورعب وقالت بارتباك..اس..اسامه..وحشتني يا حبيبي انا كنت لسه هجيلك و
بس قطعت جملتها لما اسامه رفع السلاح في وشها وقال بغضب…٣ ثواني..لو معرفتش ضرغام فين هطيرلك التسريحه الحلوه الي عملاها
سيلا اتسعت عنيها بزهول وقلبها حرفيا وقع في رجليها من غير بقت تتؤعش من الخوف ولانها متاكده ان مفيش فايده من الكلام جريت ناحيه البلكون برعب عايزه ترمي نفسها بس اسامه جابها من شعرها
سيلا صرخت بالم واسامه حطلها السلاح جوه بقها وقال بطريه ترعب …حركه كمان وهشلك اللوز… لاخر مره هسألك..ضرغام….فين
سيلا بقت تهز راسها برعب بمعنى هتتكلم… واسامه سحب السلاح وقال…اخلصي..اخويا فين اتكلمي
سيلا قالت برعب…انا مليش دعوه نعمان هو الي
بس مكملتش واسامه شد اجزاء السلاح وضرب رصاصه في رجلها و وزعق فيها بجنون وقال…بقولك هو فين انطقي احسنلك
سيلا صرخت بالم ووقعت على الارض وقالت برعب وسرعه..في المزرعه..مزرعه حمدان الي في الجبل
اسامه قال بسرعه..قولي العنوان بسرعه
هنا عهد وصلت وسمعت جملتها قالت..انا اعرف العنوان يا اسامه
اسامه اول ما عهد قالت كده بص لسيلا بابتسامه خبيثه جدا هيه فاهمه معناها
سيلا بقت ترجع لورا ودموعها بتنزل وبتقول برعب لا..لا وانبي لا وانبي يا ايامه لا
لاكن اسامه في ثانيه كان ضاربها رصاصه في دماغها وقعت ميته في الحال
عهد وشوق صرخو برعب شديد واسامه بصلهم بغضب وقال بزعيق…فيه ايه..اول مره تشوفو قتيل في حياتكم..ايه الازعاج ده… وطلع بعصبيه وسابهم واقفين مصدومين من الي حصل
بقلم…زهرة الربيع
اسد طلع ورا اسامه هو بيقول استني هنا احنا رايحين فين دلوقتي
اسامه قال بغضب..هروح اطلع اخويا..وبلع ريقه بدموع وقال..ده لو كان..
بس قاطعو اسد وقال..هو كويس انا متاكد يلا بينا
عهد وشوق جريو عليهم وقالو واحنا كمان هنيجي
اسامه قال بزعيق..تيجو فين احنا طالعين المريوطيه ..انتو تستنو هنا ومتتحركوش سامعين وبص لعهد وقال…قولي العنوان علشان احفظو
وفعلا اخد منها العنوان وخرج هو واسد من السرايه
وهما طالعين كان حمدان داخل قال..ايه ده..على فين ده انا كنت جاي علشان نقعد سوا ونتكلم على خطتك يا باشا وعندي ليك افكار حلوه
اسد اتنرفز واتقدم عليه بغضب بس اسامه وقفو وقال بسرعه…هنرجع على طول يا حمدان باشا وهنتكلم ..اكيد
اسامه جر اسد من ايده وطلع بيه على العربيه
اسد قال بغضب..ليه مسبتنيش اقتلو ولا حتى اهزأو مش سمعت سيلا لما قالت ان ضرغام مخطوف في المزرعه بتاعتو يعني اكيد هو الي خاطفو و
اسامه قال بضيق…انا قولتلك مين الي خطفو يا اسد ..ولو حد من عيله حمدان له دخل يبقى اكيد منصور…وشكل حمدان ميعرفش اي حاجه…انت دلوقتي لو قولتلو على الي حاصل هيكلم ابنو ويحذرو وساعتها هنتسوح …يلا اركب خلينا نلحقو ونتكلم على الطريق
وفعلا ركبو العربيه واسامه اتصل على غسان الجارد بتاعو وبقى يكلمو وقال..اسمع هات الرجاله كلهم وتعالو على العنوان الي هبعتهولك
وكمان هبعتلك عنوان تاني تدخل عليه تقولهم انك من طرغي هتلاقي سيلا مقتوله تاخدها تتاويها بمعرفتك
اسامه هو ومشغول مع غسان نزلت عهد وشوق وهما بيتسحبو عهد ركبت في شنطه العربيه بتاعة اسامه وشوق ركبت في شنطه العربيه بتاعت الاتنين الحرس الي هيروحو مع اسامه
اسامه قفل مع غسان وركب وطلع بالعربيه من غير ما ياخد بالو للي ركبو جوه عربياتهم
عند ضرغام كان شبه فاقد الوعي بيموت من كتر الضرب حرفيا والدم نازل من كل وشو وراكع على ركبو لان رجليه مبقتش شيلاه
نعمان بصلو بسخريه وشماته وقال لرجالتو روحو انتو خلاص استنوني في المزرعه علشان تاخدو حسابكم وسبهولي
الرجاله طلعو على المزرعه القريبه من المكان ونعمان بص لضرغام بانتصار وطلع سلاحو وصوبو عليه وقال..هتوحشني يا ابن الثابت وضرب رصاصه صوتها هز المكان وووووو

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية عهد الاسود)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!