روايات

رواية مسك الأسد الفصل الثامن 8 بقلم دعاء صلاح

رواية مسك الأسد الفصل الثامن 8 بقلم دعاء صلاح

رواية مسك الأسد الجزء الثامن

رواية مسك الأسد البارت الثامن

رواية مسك الأسد الحلقة الثامنة

وكان اليوم ملئ بالحب والسعاده
عند مسك وأسد
اسد كان عامل مفاجأة لمسك في مطعم استأذن والدها لكي تذهب معه فوافق والدها
ذهب اسد ليأخذ مسك
مسك :نعم يا اسد في حاجه
اسد :انا استأذنت من والدك أن احنا نخرج
مسك بفرح :طيب يلا
ذهبوا سويا الي المطعم
اسد وهو يجلس أمام مسك امسك يدها و اخذ اصبعها ودخل فيه خاتم كان أكثر من رائع كان من الالماس
مسك بأنبهار من الخاتم اخذت تحضن اسد بفرحه شديده
مسك بعد أن فاقت لما تفعل
مسك بأحراج :انا اسفه بس فرحت اوي
اسد بفرح وصدمه لما فعلته :لاء عادي ده انتي مراتي متتأسفيش
مسك :طيب يلا نقعد
اسد:يلا يا مسكي
مسك بسعاده لما قاله :اول جالسه امته علشان انا مرحتش لحد دلوقتي
اسد :أن شاء الله بكره هاجي اخدك ونروح
مسك بخوف :ايه بكره ليه السرعه دي
اسد وهو يطمئنها وأخذه في حضنه : متاخفيش طول ما ربنا ثم انا موجود معاكي
مسك بكسوف:طيب يلا نروح
اسد :ممكن طيب ناكل وبعدين نمشي
مسك :تمام
بعد ما خلصوا اكل اخدها اسد و راحوا الملاهي
مسك بسعاده غامره فهيا تحب الملاهي جدا :شكرا جدا
اسد بمرح :كنت بردوا عارف انك طفله وهتحبي الملاهي
مسك بضحك خبطته على كتفه بخفه فشعر اسد بدقات قلبه تزداد
مسك جريت نحو لعبة في الملاهي وقالت عايزه اركب دي وفعلا ركبوا الاتنين وصوت ضحكهم ملئ المكان كان اسعد يوم بالنسبة لمسك وأسد بعد أن لعبوا كثيرا وطبعا صوتت كتير😂😂
اخذها اسد ليرجعها البيت
اسد :ممكن بقي اخد رقمك يا مسكي
مسك :تمام ٠١٠************
اسد :تمام هتصل عليكي لما تطلعي
مسك بأحراج :ممكن اطلب منك طلب
اسد : اتفضلي طبعا
مسك : هتصل عليك علشان اصحيك تصلي القيام والفجر
اسد بفرح :تمام أن شاء الله
عند مسك بتخبط على الباب بفرح شديد
والدة مسك فتحت الباب وكانت سعيده لرؤية مسك سعيده
والدة مسك:ربنا يجعلكم سعداء ديما يا ولادي
مسك بحب :ويديمك نعمه يحفظها من الزوال يا امي
والدة مسك :طيب ادخلي غيري أعبال ما احطلك الاكل
مسك : أنا كلت متشغليش بالك يا امي بس هو الواد ادهم مشي وله هنا
والدة مسك بضحك :هنتغاض عن الواد وهو جوه اهو
مسك بفرح :طيب هغير ونعمل فشار واجلكم
ادهم بضحك :سمعت حد جاب سرتي
مسك بمرح :مين بس يقدر يا دومي ده انت حتي توأمي ياعم
ادهم بضحك :طيب يلا روحي غيري وتعالي بسرعه نلعب لعبه حلوه
مسك: ماشي
مسك بتسأل :ماما هيا حور روحت وله مبيته اصل الوقت كان متأخر مينفعش تروح
والدة مسك:حور في أوضتك ورضتش اخليها تروح
مسك بمرح :ايوه بقي كده القعده تحلي
عند مسك وحور
حور :اخيرا جيتي
مسك :اخيرا
حور بمرح :طيب يلا غيري علشان نلعب سوي وانا مشتريه لب و شبسي شوكولاتة ونعمل فشار
مسك بفرح :ماشي بس البسي خمار علشان نقعد في الصاله
حور :ماشي
مسك بعد ما غيرت كانت قمر كانت عمله شعرها زي الاطفال كانت حطه تكتين في شعرها من قدام زي القطه وباقي الشعر سائب وناعم جدا ولونه زي الشكولاته لامع وترتدي بيجامه بالون البينك
حور كانت هيا الآخر كانت جميله ترتدي فستان اسود وبه نجوم فضي صغيره وخمار بلون النجوم كانت في غاية الجمال
ذهبوا إلى الصاله لكي يلعبوا تفاجأت حور بوجود ادهم فشعرت بالكسوف
ادهم بمرح :هنلعب ايه
مسك :الصراحه
حور:اشطا
مسك كانت تلف الزجاجه
الزجاجه كانت تتجه الي ادهم هو سوف يسأل مسك
ادهم بمرح :انا هسأل
مسك :طيب يلا
ادهم بمرح :انتي بتحبي اسد

يتبع…

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية مسك الأسد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!