روايات

رواية قلوب أرهقها نبضها الفصل الثامن والأربعون 48 بقلم نرمين قدري

رواية قلوب أرهقها نبضها الفصل الثامن والأربعون 48 بقلم نرمين قدري

رواية قلوب أرهقها نبضها الجزء الثامن والأربعون

رواية قلوب أرهقها نبضها البارت الثامن والأربعون

قلوب أرهقها نبضها
قلوب أرهقها نبضها

رواية قلوب أرهقها نبضها الحلقة الثامنة والأربعون

فاطمة/ بانهيار لاء يا بيجاد مصحه لا ده اللي داخل فيها مفقود علشان خاطر عيال اخوك بلاش ولو عاوزني اعتذر لمسك انا مستعده اعتذر و اتاسف ليها كمان
بيحاد / وانتي مين قالك انك ليكي لازمة برا اصلا احنا مش عاوزينك و سطينا هههههههههههه لو كانت كلمة اسف بتعيد اللي راح كانت البقاء لله بترجع اللي مات
في حاجات لو حصلت لو جيه بعدها مليون اسف متفعش يا فاطمة و انتي مغلطيش مرة لا انتي غلطتي كتير وكل مرة كنا بنقول نعديها علشان خاطر ماجد والأولاد وللاسف كنتي بتشوفي سكتنا ده ضعف مننا و قلت حيله كنتي بتتمادي اكتر و اكتر بس المرادي خلاص بجد غلطتك عدت كل التوقعات متغتفرش انا اللي اسف يا أن سبتك تتمادي اكتر من كده كان لازم من أول مرة غلطتي تتحاسبي بس الغلط عندي وانا بحاول اصلحه
فاطمة انتي خلصتي معايا كل فرصك بجد مش قادر اتعاطف معاكي و صدقيني من مصلحة بناتك يبعدوا عنك علشان ما تسسميش أفكارهم انتي وباء علي كل اللي حواليكي و لازم تبعدي علشان الكل يرتاح من شرك
فاطمة بضعف / انت فاكرها سايبه انا هوديكم في ستين داهية انت شكلك نسيت انا مين و بنت مين وانت قالب الدنيا دي كلها علشان بنت كلاف البهايم ايه يابني فوق بقي دي خدامة و لا تسوي فوق لنفسك انا عملت فيك جميله لما بعدتها عنك تخيل ابنك لما يكبر و يتعرف بعيلة امه. اللي عمرها ما ترفع الراس تخيل لما يشوف جده بيوطي و ينضف تحت البهيمة
ايه ردك حيكون له افهم يا بيجاد انت جوازك من الخدامة دي كان أكبر غلطة طلقها و اتجوز واحده من بنت عيله علشان مستوي ابنك الاجتماعى وسط صحابه
و بمكر شديد وقد لاحظت انها شدت انتباه بيجاد بكلام قالت بمكر شديد
فاطمة / تخيل كده ابنك عند حد من أصحابه و جده في الزريبة عندهم. بيخدم علي الباهيم اي حيكون رد فعل ابنك
و بدأت كالعاده في بخ سمها في ودن بيجاد وكله عن مسك
لاحظ محمد أن فاطمة بدأت تأثر على بيجاد لأن لديها طريقة غريبة في بث السم في العسل و الاقناع برأيها
محمد / خير يا ابو فارس شكلك اقتنعت بكلامها ولا ايه خلاص احنا فيها تعالي معايا تطلق مسك و شيل ده من دا يرتاح ده عنده وسيب بنت كلاف البهايم بقا تعيش حياتها اللي دمرتوهلها كلكم.
فاق بيجاد وكأنه كان منوم مغناطيسا والتفت لمحمد
بيجاد/ محمد انت بتقول ايه مسك مين دي اللي أطلقها مسك دي بتجري في دمي يا محمد فاهم يعني ايه بتجري في دمي مسك النفس اللي انا بتنفسة
تقولي أطلقها
ثم التفت لفاطمة. انتي ايه شيطانه مبتعرفيش تقعدي من غير ما تبخي سمك في ودن اي حد اللهم اجرنا من شرك يا شيخة اللهم اجرنا منك
امجد/ طايب ايه اظن كده خلصنا شغلنا يلا بقا نرجع اسكندرية
ببجاد/ مش قبل ما عربية المصحة تيجي تاخدها من هنا و اوصي عليها كمان
فاطمة / مصحة لاء يا بيجاد مش هسيبك تعرف لو وقعت تحت ايدي مش هرحمك و لا هرحم اخوك اللي اتجوز عليا و رمالي البنات ولا هرحم ست زفته بتاعتك
بيجاد ،/ انتي ايه يا شيخة مافيش حاجة بتهدك بقولك ايه تعالي نلعب و نتسلي لحد العربية المصحة تيجي
و سيب عليها رعد قاعد يزوم عليها وهي تصوت لحد ما بداء يهبش فيها
وصلت عربية المصحة و اخذتها تحت صواتها و تهديتها
مشوا بيجاد و محمد و امجد ورا عربيه المصحة
وصلوا المصحة دخلت فاطمة غرفة مظلمة فارغة وكان الصمت هناك مميت لا يوجد سوي سيرير و الهدوء قاتل
دخل بيجاد عند مدير المستشفى
بيجاد / اهلا دكتور الحاله جت وزي ما اتفقنا مش عاوزها تقعد ساعة مرتاحة عاوز اعصبها تبوظ علي الاخر مش عايزها تشوف راحة وانا اتابع حالتها بنفسي كل يوم جلسة الكهربه عاوزها في ظرف شهر متعرفش اسمها ولا هي مين
الدكتور / ما تقلقش كل اللي أمرت بيه هذا انا محضرلها برنامج يومي هتمشي عليه غير أدوية منشطة علشان متعرفش تنام
وعند المهندس وهو ماشي علي ظهر الحمار و الطرحة مغطيه رأسه نزل مسرعا يحاول الهروب منهم غير مبالي بالطريق أمامه تأتي عربية مسرعة تخبطة و يلفظ أنفاسه الأخيرة
و عند مسك في النيابة تجمعت عطر و ماجد المحامي
وكيل النيابة/ اخيرا ظهرت نتيجة التقرير وفعلا الفيديوهات مفبركة بس زي ما حضرتك عارف أننا بنتعامل مع عالم نت افتراضي يحكمة قوانين تدار خلف شاشات فا من الصعب الوصول إلي عمل فبركه بس حنخلينا ورا الموضوع
محامي/ شكرا لحضرتك دلوقتي تقدر تاخد مدام مسك معاها صح
وكيل النيابة/ اه طبعا وبدون اي ضمانات وانا بعتذر المرة التانية بس دي قوانين ولازم تتنفذ و حضرتك سيد العارفين
المحامي/ اكيد طبعا عارف بس انا كنت طمعان ان حضرتك كنت طبقت روح قانون و محجزتهاش وخرجت بكفاله او ضمان محل السكن لحد ما التقرير يخلص بس عمتا حصل خير
بس لسا طلب عند حضرتك
وكيل النيابة،/ اتفضل. طبعا
محمامي / هو حضرتك متعرفش تشلنا الفيديو ده من النت
وكيل النيابة/ بعتذر ده مش تخصصي كلم مباحث الانترنت وهما يتصرفوا
المحامي/ تمام شكرا لزوقك عن اذنك
وفعلا تم الإفراج عن مسك و خرجت و عنيها بدور علي بيجاد فكل انحاء مكان وكان هو ملاذها الوحيد كأنها فقدت روحها وتريد استرداها بملاقاته
لمحتها عطر جرت عليها و اترمت في حضنها كأنهم بقالهم عمر بعاد عن بعض مش كام يوم
عطر / مسك انتي كويس حببتي حد اتعرضلك أو عملك حاجة احكيلي
مسك/ لسة عايشة الحمد لله يا عطر و ماقلقيش محدش جه جنبي بلعكس الكل كان بيعاملني معاملة خاصة . ثم قالت و عينيها تبحث في كل مكان هو فين بيجاد انا مش شيفاه
عطر/ مش عارفه مختفي هو محمد من ساعة ما انتي اتحجزتي بس انا القلق هيموتني
مسك/ بقلق ربنا يستر ما يكنوش بيعملوا مصيبة يضيعوا بيها نفسهم انا عارفة تهورهم
عطر/ تفتكري يكونوا سافروا لفاطمة يا لهوي محمد كان مستحلفلها ربنا يستر
مسك بشبه ابتسامة
افتكر ده اكيد انا حافظة دماغ محمد و بيجاد كويس ربنا يستر
ماجد / حمدالله على سلامتك يا مسك يلا بينا علشان ترتاحي شكلك تعبان قوي
مسك / بيجاد فين يا ماجد راح فين اوعو تقول إنه راح لفاطمة
وفجأة طلع صوت من خلفها
بيحاد / انا هنا و هفضل هنا جنبك ومعاكي و في ظهرك و سندك و حاميكي و جوزك و اهلك وابنك يا كل املي من الدنيا يا حببتي
التفت مسك له و في عينيها شوف
مسك / بيجاد انت هنا
بيحاد / يا قلب وعمر و روح بيجاد حمد الله على سلامتك يا قلبي الف حمدالله على السلامه تعالي يلا علشان تنوري بيتك و مطرحك
امجد/ كفارة يا ام فارس كان نفسنا نجيب عيش وحلاوة بس ملحقتيش يا خسارة بقا
ماجد/ اتلم يلا ده مهما كان مرات اخونا صحيح سوابق بس يلا بقا مرات اخونا
بيجاد / اتلم ياض منك له احسن مخليش الدبان يعرف لكم مكان أجروا
امجد/ اه صحيح عندك حق واد يا ماجد بجد خاف علي نفسك احسن اخوك الصغير طلع مش سهل اقسم بالله طلع جامد اخر حاجه
غمز ماجد بعينة
ض عمل ايه ها حد يطمني
بيحاد / مش وقت كلام معاك امجد يحكياك انا حاخد مسك و استأذن زمنها تعبانه
عطر/ علي عندي في البيت صح
بيجاد/ لا يا عطر علي بيتها انا اخدتلها شقة قريبة منك و معلش اسمحولي انا عاوز اكون معاها لوحدينا بعتذر منك
اخد مسك من أيدها وركبها العربية و طلعوا علي شقتهم
قاعدها براحة علي سرير و دخل الحمام ملئ البانيو مايه دافئة و صابون و جه قومها و اخدها الحمام بداء يخلع ملابسها برفق و حنان ثم شلها وطبع قبله علي رأسها ووضعها في الماء
جلس قرفصاء على الأرض بجانبها ومسك أيدها و بحنان شديد وقال وهو ينظر في عينيها
مسك حببتي استرخي خالص حبيبتي ريحي جسمك علي اخر
بدأت مسك تطلق بدموعها العنان وكأنها كانت منتظرة لحظة لقاءها بيجاد علشان تخرج كل ما فيها و تستمد قوتها وأمانها منه
بيجاد يسمح على رأسها خرجي كل اللي جواكي يا قلبي عيطي و انفجري بس عاوزك تطلعي من هنا حد تاني خالص مسك جديده بحياه جديده
انتهت مسك من حممها لفها بيجاد بالبرنص جيدا وطلع بيها علي برا جعلها تجلس علي السرير و بدأ في تمشيط شعرها بنفسة و لبسها بيجامة مريحة ثم سند رأسها واحكم عليها الغطا
بيحاد/ حببتي عشر دقائق بس اعملك كوبياية لبن دافية و ارجعلك حالا يا كل املي في دنيا يا رضا ربنا عليا يا اجمل هدية هداني بيها القدر بحبك يا بنت قلبي و روحي
اومأت مسك برأسها بمعني اه وقالت بصوت وهن وضعيف
مسك / بس متاخرش عليا علشان لازم نقعد نتكلم و نشوف ايه اللي في صالح ابننا و نعمل خلاص اللي حصل حصل بس لازم نفكر في اللي جاي
خرج/ بيجاد وذهب المطبخ اعد لها كوب لبن و بعض فطائر و عقله شغال مع كلامها حاسس ان كلمها في شيء مخيف
بيحاد / في نفسة اااه و بعدها لك بقا يا بنت قلبي حتفضلي تعذبي في نفسك و فيا لحد امتي الله يكون في عونك يا قلبي
دخل عليها وجدها منهارة وكأنها استرجعت كل ما مر بيها
حضنها بيجاد بشده
بيحاد./ خلاص يا قلب بيجاد كابوس وخلص خلاص يا عمري بجد انتهي و من انهاردة انتي مسك جديده و اي حد اذاكي اعتبريه مش موجود علي وش الدنيا من اصله
مسك/ بيجاد عاوزك تعرف أن مصلحة فارس فوق أي عواطف وفوق كل شيء اسمع مني للاخر فارس و لد و ما ينفعش يشيل عاري العمر كله سافرله يا بيجاد و فاهموا أن أمه ماتت و حتي لما يرجع مصر انا حتعامل معاه كأني واحده من قريب امه اوعي في يوم تقوله أن انا امه علشان خاطري يا بيجاد اوعي مصلحته فوق أي اعتبار
بيجاد/ وانتي حتقدري تستحملي ده يا مسك قلبك حيقدر يتحمل بعده عنك دي سنين كتير يا مسك حتقدري ازاي
مسك / لازم اقدر يا بيجاد مش بمزاجي علشان خاطر ابني لازم اقدر وانا معاكم خطوة بخطوة
بيجاد / وانا حكون بين هنا وهناك و عمري ما هسيبك يا بنت قلبي
وفعلا قدرت مسك علي بعد فارس وبيجاد و لكن الوضع اختلف لأنها كانت متابعة أخبارهم اول باول و بتشوف فارس وهو بيكبر أما عينها و هي كمان انشغلت في مشروع ليها و شغلت البنات معاها و كبر المشروع وبقي اكبر مطعم في الاسكندريه و بيجاد بقي ينزل كل فتره عند مسك كل ما شوف يأخذه ليها و يحتضنها و يختزن رائحتها بداخلة مر علي هذا الوضع اكتر من خمسه وعشرون عام و مسك تطمان علي فارس من بعيد و بيجاد همزة وصل و تبدأ حياه جديدة و عالم جديد

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قلوب أرهقها نبضها)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!